11 صفقة تثبت فشل برشلونة في الميركاتو الصيفي

انتهى سوق الانتقالات الصيفية تاركا إحباطا شديدا داخل جدران نادي برشلونة، بعد فشل مجلس الإدارة في التعاقد مع صفقة كبيرة ثانية مع الفرنسي عثمان ديمبلي، رغم إعلان السكرتير الفني للنادي، روبرت فرنانديز، الأسبوع الماضي عن أن النادي بصدد التعاقد مع لاعب جديد آخر أو اثنين.

ونشرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، اليوم السبت، تقريرا عن 11 صفقة تعكس فشل برشلونة في سوق الانتقالات، الذي انتهى ليلة أمس في إسبانيا:

1- نيمار:

عكس رحيل نيمار سوء إدارة النادي، حيث لم ينجح النادي في منع الأمر، كما لم يستغل قيمة الشرط الجزائي (222مليون يورو)، التي حصل عليها من باريس سان جيرمان جيدا.
2- فيراتي:

كان الهدف الأساسي لبرشلونة في السوق، ودخل النادي الكتالوني في مفاوضات مع اللاعب الإيطالي الذي طلب من إدارة النادي السماح له بالرحيل، لكن سان جيرمان رفض الجلوس على مائدة واحدة معه.

وأجبر النادي الفرنسي لاعبه على تغيير وكيل أعماله الذي كان يدعم رحيله، وبالفعل بعد تولي رايولا مسؤولية فيراتي توقف الجميع عن الحديث عن إمكانية انتقاله لبرشلونة.

3- كوتينيو:

كان كوتينيو واحدا من الصفقات التي طالما آمنت إدارة برشلونة بأن ليفربول سيوافق على التفاوض بشأنها.

العرض كان ضخما (150 مليون يورو) ويتخطى بالتأكيد قيمة اللاعب الحقيقية، ولكن برشلونة كان في أشد الحاجة إليه.

برشلونة أجبر اللاعب البرازيلي على إعلان تمرده، للضغط على إدارته بهذا الشكل لتركه يرحل، ولكن كل هذا لم ينجح في النهاية.

4 – سيري:

قصة أخرى تثبت فشل إدارة البارسا، فبعد التوصل لاتفاق مع اللاعب، سافر أعضاء من مجلس إدارة النادي إلى فرنسا للتفاوض مع نيس لإنهاء الصفقة، لكن في اليوم التالي تحدثت وسائل الإعلام الكتالونية عن تراجع النادي عن إتمام الأمر.

لكن الحقيقة انكشفت بعد ذلك وهي رغبة نيس في الحصول على مزيد من الأموال، مستغلا خطأ بخصوص الشرط الجزائي في عقد سيري معه، لكن برشلونة رفض الطلب واستغني عن فكرة التعاقد مع الإيفواري.

5- بيليرين:

سعت إدارة برشلونة كذلك لحض بيليرين على التمرد على أرسنال، والمطالبة بالرحيل، للفريق الكتالوني.

بعد كل ذلك قرر برشلونة تغيير الخطط، وأخبر اللاعب بتراجعه عن التعاقد معه.

6- بيب سيجورا:

بعد أيام من فتح باب الانتقالات وبشكل مفاجئ عيّن النادي بيب سيجورا، كمدير رياضي جديد، ليكون في منصب أعلى من روبرت فرنانديز السكرتير الفني.

ومع وصوله أصبح هناك العديد من التخبط على مستوى التصريحات والخطابات وبالأخص فيما يتعلق بالصفقات الجديدة، ليضع مستقبلهما بالنادي في مهب الريح.

7- سيبايوس:

لم تراهن إدارة البارسا مطلقا على داني سيبايوس، ولكن بمجرد وصول نبأ إليهم بسعي إدارة ريال مدريد للتعاقد معه، قاموا بالتحرك لإقناعه بإتمام الصفقة، ولكن في النهاية قرر سيبايوس الانتقال إلى مدريد وهو ما تكرر مع ثيو هرنانديز.

8- دي ماريا:

أبدى برشلونة رغبته في التعاقد مع دي ماريا، عندما بدأ نيمار في حزم حقائبه للرحيل، واضعا في حساباته رغبة النادي الفرنسي في ضبط حساباته المالية خوفا من عقوبات اليويفا.

وحاول برشلونة إتمام الصفقة في أكثر من مناسبة ولكن دون جدوى.

9- ديبالا:

كان أحد اللاعبين المطلوبين دوما في برشلونة، ومع رحيل نيمار، غير النادي وجهته وفكر في التعاقد مع لاعبين آخرين للقيام بعمل البرازيلي، كديمبلي وكوتينيو ودي ماريا.
10- أندريه جوميز :

لم يقدم اللاعب البرتغالي المتوقع منه، لكن الإدارة الفنية قررت الإبقاء عليه ومنحه فرصة أخرى هذا الموسم، كما أن النادي رفض عروضا لبيعه مقابل 40 مليون يورو في بداية الصيف.

ومع عدم اقتناع فالفيردي به سارع البارسا بالاتصال بجورجي مينديش للبحث عن فريق جديد، ولكن العروض التي وصلت لم تكن مرضية، والنتيجة النهائية أنه سيبقى.

11- توران:

لم ينجح برشلونة في التفاوض بشأن خروج لاعبيه، والحالة الأكثر مأساوية هي الخاصة بالتركي أردا توران، الذي وصله عرض من الصين مقابل 50 مليون لكن النادي رفضه.

الآن تعجز الإدارة عن وضعه مجددا في السوق، ونفس الأمر تكرر مع الفرنسي جيريمي ماثيو الذي رحل للبرتغال دون أن يحصل النادي على أي مقابل للاستغناء عن خدماته.