هيئة الانتخابات تتحرك لسدّ الشغورات

تتهيّأ الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، لإجراء لقاء مع الأحزاب على المستوى المركزي والجهوي، خلال الفترة المقبلة، للتعريف بالشروط القانونية للترشح، والموانع ومنظومة الحصول على التمويل العمومي..
وكانت الهيئة شرعت منذ فترة، في تنظيم دورات تكوينية لفائدة منسقيها الجهويين وإدارييها، لتبسيط منظومة الترشحات التي وصفها بالمعقدة، وستقوم الهيئة في هذا السياق، بتنظيم عمليات بيضاء لقبول الترشحات على مستوى المركز والجهات، وستنطلق في تطبيق خطة اتصالية لتعريف المترشحين بشروط الترشح، وكيفية إعداد مطالبهم، وذلك مباشرة إثر عيد الأضحى..
وعلمنا من مصادر مطلعة، أن الهيئة خصصت جزءا مهما من تحركاتها خلال الفترة الماضية، لموضوع سد الشغورات ضمن الهيئة، خصوصا بعد استقالة الرئيس وعضوين اثنين..
وعلمنا انّ إدارة الهيئة، راسلت الرؤساء الثلاثة في وقت سابق بهذا الخصوص، كما أجرت مقابلات مع المسؤولين على مجلس نواب الشعب، حول ما تعتبره “مسائل عالقة تحت قبّة البرلمان”، في مقدمتها سدّ الشغورات..
ويبدو أنّ هذه التحركات، قد آتت أكلها، بما أنّ مكتب مجلس نواب الشعب، قرر النظر في هذا الموضوع، خلال جلسة قادمة، قد تكون استثنائية في صورة التأكد من موعد الانتخابات البلدية، التي من المرجح أن تعرف تطورات شديدة الأهمية..