فرنسا : كوريا الشمالية ستكون خلال أشهر قادرة على ضرب الولايات المتحدة

قال وزير خارجية فرنسا جان إيف لو دريان اليوم الجمعة إن كوريا الشمالية قد تمتلك القدرة على إطلاق صواريخ باليستية طويلة المدى خلال بضعة أشهر وحث الصين على أن تكون أكثر نشاطا على الصعيد الدبلوماسي لحل الأزمة.
وقال لو دريان لإذاعة (أر.تي.إل) “الوضع خطير للغاية… نرى أن كوريا الشمالية تضع لنفسها هدفا بأن تمتلك في الغد أو نحو ذلك صواريخ قادرة على حمل أسلحة نووية. خلال بضعة أشهر سيكون هذا واقعا”.
وأضاف “في اللحظة الراهنة عندما يكون لدى كوريا الشمالية القدرة على ضرب الولايات المتحدة بل وأوروبا وقطعا اليابان والصين فسيصبح الوضع عندئذ متفجرا”.
وفي لقاء أخر مع إذاعة لوكسمبورغ قال لو دريان “هل علينا أن نخاف من كوريا الشمالية؟ نعم، الوضع خطير جدا”.
وأضاف “نرى أن كوريا الشمالية تحدد هدفا لها أن تمتلك في الغد صواريخ قادرة على حمل السلاح النووي. خلال بضعة أشهر سيصبح هذا حقيقة وحينها، عندما تصبح لديها الوسائل لضرب الولايات المتحدة وربما أوروبا بالسلاح النووي، واليابان والصين على الأقل، سيصبح الوضع متفجرا، لهذا ينبغي استباق الأمور”.
وأضاف “ينبغي أن تعود كوريا الشمالية إلى المفاوضات”.