واشنطن تحذر رعاياها في أوروبا من “هجمات محتملة”

حذرت وزارة الخارجية الأمريكية مواطنيها من إمكانية وقوع هجمات “محتملة” في أوروبا.

وقال تحذير للوزارة أصدرته الخميس “الحوادث التي تمت على نطاق واسع في فرنسا وروسيا والسويد والمملكة المتحدة وإسبانيا وفنلندا، تظهر أن (داعش) والقاعدة والمرتبطين بهما، يمتلكون القدرة على تخطيط وتنفيذ هجمات إرهابية في أوروبا”.

وتابع “وعلى الرغم من أن الحكومات المحلية تواصل مكافحة الإرهاب، فإن الوزارة تظل قلقة من احتمال وقوع هجمات محتملة في أوروبا”.

واستطرد “على المواطنين الأمريكيين أن يكونوا في حالة تأهب من احتمال قيام المتعاطفين مع الإرهابيين، أو المتطرفين ذاتيا (ليسوا منتمين إلى منظمات إرهابية) بهجمات دون سابق إنذار، أو إنذار بسيط”.

وأشار البيان إلى أن المتطرفين قد يحاولون استهداف الأماكن العامة المزدحمة مثل المواقع السياحية، ومواقف المواصلات، والأسواق، والمراكز التجارية، والمؤسسات الحكومية المحلية”.

ودعا المواطنين الأمريكيين إلى توخي مزيد من “الحيطة والحذر” في هذه الأماكن، لافتا إلى لجوء الإرهابيين إلى أنواع من الأسلحة التي يصعب اكتشافها قبل تنفيذ الهجوم.