قفصة : بطاقة إيداع بالسجن ضد عون الديوانة الموقوف

أكد محمد علي البرهومي الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية انه تم اليوم الخميس فتح بحث تحقيقي في شان عون الديوانة الذي تم القبض عليه وبحوزته حوالي مليوني أورو وهو ما يعادل 6 مليون دينارمن العملة التونسية داخل سيارته. وقد تم التثبت من القيمة الجملية لهذه العملة المحجوزة من قبل فرع البنك المركزي بقفصة.
وافاد البرهومي بانه تم اصدار بطاقة ايداع بالسجن من قبل قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية وتم توجيه عدة تهم ضد عون الديوانة تتمثل في تكوين وفاق بغاية الاعتداء على الأملاك وتوريد ومحاولة تصدير عملة أجنبية رائجة دون رخصة ومخالفة تراتيب الصرف ومسك أشياء مجهولة المصدر قصد البيع وتسليم مواد مدرجة بصنف “أ” من المواد السمية وذلك في اشارة لكمية الأدوية المحجوزة لدى هذا العون .
وأضاف أن الأموال والأدوية المحجوزتين تسلمهما عون الديوانة بمنطقة رواد من ولاية اريانة من مواطن ليبي كان ينوي إيصالها إلى معبر راس جدير الحدودي على ان يتسلمها ابنه حسب تاالاعترافاه الأولية للمتهم.
ويذكر ان قوات الحرس الوطني بقفصة تمكنت عشية الثلاثاء 29 اوت من ايقاف عون الديوانة وبحوزته هذه المبالغ من العملة الاجنبية وكمية من الادوية على متن سيارة تابعة للديوانة كان يقودها مرفوقا بافراد اسرته وذلك اثر عملية مطادرة .