الرئيس ميشال عون يعلن انتصار لبنان على الإرهاب

أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الأربعاء، انتصار لبنان على الإرهاب، بعد أن هزم الجيش اللبناني تنظيم (داعش) الإرهابي وطرده من الأراضي اللبنانية.

وقال عون في كلمة أوردتها الوكالة الوطنية للإعلام عقب لقائه وزير الدفاع يعقوب الصراف وقائد الجيش العماد جوزيف عون، إن لبنان “انتصر على الإرهاب وكان نصره كبيرا ومشرفا”، مضيفا أن “هذه البقعة التي كانت بؤرة للإرهاب ومنطلقا للعمليات الانتحارية عادت إلى حضن الوطن بفضل الجيش”.

وأكد أن الجيش اللبناني أثبت في هذه “المعركة النظيفة” أنه جيش قوي وحارب بمستوى القتال المهني الذي لفت أنظار العالم.

ودعا عون اللبنانيين إلى الابتعاد عن أجواء التشنجات السياسية والتجاذبات والتراشق بالتهم التي سادت في الأيام الأخيرة، مؤكدا على أهمية حماية هذا الانتصار من خلال التقارب الوطني البناء.

ومن جانبه، أعلن قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون انتهاء عملية “فجر الجرود” بعد أن حققت هدفها المتمثل في طرد تنظيم (داعش) الإرهابي ومعرفة مصير العسكريين المخطوفين.

وكان الجيش اللبناني أعلن، الأحد الماضي، عن العثور في محلة وادي الدب – جرود عرسال على رفات ثمانية أشخاص يعتقد أنها للعسكريين المخطوفين، تم نقلها إلى المستشفى العسكري المركزي لإجراء فحوصات الحمض النووي عليها.

تجدر الإشارة إلى أن قائد الجيش، كان قد أعلن يوم 19 اوت الجاري، عن إطلاق العملية العسكرية “فجر الجرود” ضد تنظيم (داعش) الإرهابي في جرود رأس بعلبك والقاع قرب الحدود مع سوريا في شرق البلاد.