العراق: عناصر ”داعش” و عوائلهم يتسللون للأنبار

أعلن النائب محمد الكربولي عضو في لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان العراقي، اليوم الأربعاء 30 أوت 2017 في تصريح إعلامي أنّ “هناك معلومات تشير لوصول بعض عناصر تنظيم داعش الإرهابي وعوائلهم التي تم ترحيلها من الحدود اللبنانية السورية إلى منطقة راوة في محافظة الأنبار”.

وأوضح الكربولي “أن “الطريق في المناطق الممتدة بين البو كمال بالأراضي السورية، وصولا إلى منطقة الصكرة جنوب غرب قضاء حديثة مفتوح وغير مسيطر عليه”، مشيرا إلى أنه “من خلال الاتصالات مع بعض العوائل في مناطق راوة وصلتنا معلومات بدخول بعض تلك العوائل إلى منطقة راوة”.

وشدد النائب العراقي على أن “حركة داعش ما بين تلك المناطق هو أمر وارد ولا توجد فيه أي معوقات لهم”.

وأردف الكربولي قائلا: “لا توجد أي مبررات لبقاء عناصر داعش الإرهابي وعوائلهم الذين تم نقلهم ضمن الاتفاق إلى منطقة البو كمال، في تلك المنطقة، وإن انتقالهم إلى داخل المناطق العراقية هو أمر متوقع”.

ولفت النائب عن محافظة الأنبار إلى أن “إرسال تلك الزمر الإرهابية والقاتلة والمجرمة لتلك المناطق الحدودية ضمن الاتفاق المبرم خارجيا، كان خطأ فادحا”.

واختتم قائلا: “كنا نتمنى من الحكومة وفي وقت سابق حسم معارك تحرير تلك المناطق بوقت مبكر والتي نعتقد أنها لو حسمت بوقتها فلن تطول لأكثر من أسبوع بعد انهيار صفوف تنظيم داعش الإرهابي وفقدانهم الرغبة في القتال نتيجة للخسائر التي تعرضوا لها في مناطق أخرى”.