محمد فريخة يقاضي قناة العربية وصاحبها

سيقاضي النائب عن حركة النهضة وصاحب شركة ‘سيفاكس ايرلاينز’ محمد فريخة، قناة العربية وصاحبها وليد بن طلال، بسبب ما بثته القناة في برنامج ” في مهمة خاصة” حول شبكات التسفير في تونس.

ووفق ما ذكرته إذاعة موزاييك فقد اعتبر فريخة ما نشر أخبار زائفة واتهامات خطيرة تمس من شرفه كنائب ومن سمعة الشركة.

وكانت قناة العربية قد بثت في برنامجها ” في مهمة خاصة ” يوم السبت 26 اوت 2017 تقريرا يكشف عن شبكات تسفير الشباب لـسوريا في تونس مشيرة إلى تورط 3 اطراف في شبكات التسفير و هم النهضة و قطر و الجمعيات الخيرية.
كما تم الحديث عن تحويل حوالي 10 مليون دولار و 20 مليون دولار لجمعيات ناشطة في تونس بهدف تشجيع الشباب التونسي للسفر الى بؤر التوتر .

وكان محمد فريخة النائب عن حركة النهضة وصاحب شركة ‘سيفاكس ايرلاينز’ قد قال خلال حضوره يوم الاثنين 31 جويلية 2017، في برنامج ”هات الصحيح” إن ملف شركته هو ”ملف سياسي بامتياز والمستهدف هو حركة النهضة” وفق تعبيره.

وأضاف فريخة أنه مستهدف منذ سنتين لأنه نائب عن حركة النهضة مشيرا إلى أن شركته بريئة من تسفير الإرهابيين إلى بؤر التوتر.