إصابة فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية

أصيب، فجر اليوم الثلاثاء، شاب فلسطيني بعيار ناري في الفخذ خلال مواجهات اندلعت مع الجيش الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك بحسب ما ذكرته جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني(حكومية) في بيان صحفي تلقت الأناضول نسخة منه.

وقال البيان إن “فلسطينيًا أُصيب بالرصاص الحي في الفخذ خلال مواجهات اندلعت عند مدخل مخيم بلاطة شرقي نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة”.

وأضاف البيان أن الطواقم الطبية قدمت الإسعافات الأولية للمصاب ونقلته إلى مستشفى رفيديا الحكومي لمتابعة العلاج.

وأوضحت إن حالة المصاب متوسطة ووضعه الصحي مستقر.

المواجهات اندلعت بين الجانبين عند مدخل مخيم بلاطة إثر اقتحام مجموعة من المستوطنين لقبر يوسف القريب من الموقع وأداء طقوس دينية بحماية الجيش الإسرائيلي.

ولم يصدر عن الجانب الإسرائيلي أي بيان رسمي حول الحادثة حتى الساعة 04.50 تغ.

ويعتبر اليهود قبر “يوسف” مقامًا مقدسًا منذ احتلال الضفة الغربية عام 1967.

وحسب المعتقدات اليهودية، فإن عظام النبي يوسف بن يعقوب، أحضرت من مصر ودفنت في هذا المكان.

لكن عددًا من علماء الآثار نفوا صدق الرواية الإسرائيلية، قائلين إن عمر المقام لا يتجاوز بضعة قرون، وإنه مقام (ضريح) لشيخ مسلم اسمه يوسف دويكات.