اعادة تونسيين من ليبيا : مصطفى عبد الكبير يتهم حزبا بهرسلته والركوب على مجهوداته

اتهم الناشط الحقوقي ورئيس المرصد التونسي لحقوق الانسان مصطفى عبد الكبير حزبا في الحكومة بـ”هرسلته ومحاولة الركوب على مجهوداته لاعادة التونسيين المحجوزين بليبيا لغايات انتخابية”.

وأوضح عبد الكبير في تصريح اليوم الاثنين 28 أوت الجاري أنه قد “ينتج هذه الممارسات والهرسلة وبث الاشاعات عبر صفحات التواصل الإجتماعي واتهامه باالانتماء الى أحزاب معينة ضرر بشخصه خاصة أنه في تواصل مستمر ومباشر بأطراف ليبية” مذكرا بأن عمله حقوقي جمعياتي وليس سياسيا.

يذكر أن الناشط  الحقوقي كان قد خاض مفاوضات مع السلطات الامنية الليبية افضت الى الافراج عن 45 تونسيا كانوا موقوفين لدى الوحدات الآمنية الليبية.