مورو : الانتخابات البلدية ليست معركة بين أحزاب بل هي مباراة بين كفاءات

قال الشيخ عبدالفتاح مورو نائب رئيس حركة النهضة ونائب رئيس مجلس نوّاب الشعب في كلمة ألقاها اليوم بالمكتب المحلي للحركة بمعتمدية حامة الجريد من ولاية توزر لدى إشرافه على الجلسة الانتخابية للتصويت على قائمات حزبه المترشحة للانتخابات البلدية بالدائرة البلدية بالمكان إنّ الانتخابات البلدية القادمة ليست انتخابات أحزاب أو معركة بينها بل هي مباراة بين كفاءات ولذلك كان قرار النهضة مبنيا على اختيار نصف المرشحين لقائماتها من أنصارها ونصفها الثاني من المستقلين.

وأوضح في تصريح إعلامي أنّ النهضة ترغب في أن تطعم كفاءاتها بكفاءات غيرها وإثراء كفاءات الوطن بكفاءات من خارج حزبه فانفتحت على غير منتسبي الحزب لاختيار 50 % من مرشحيها من المستقلين وفي ردّه عن تفسير البعض لهذا الاختيار بأنّ النهضة غير قادرة على توفير الكفاءات في كلّ القائمات لم يفنّد الشيخ مورو هذا التفسير وقال “عوض الكذب عن النّاس والادعاء بأنّ النهضة لها ما يكفي من الكفاءات أبدت استعدادها لاحتضان كفاءات مستقلة والعمل معهم في قائماتها ووصف ذلك بالمصداقية مع الشعب” وأضاف بأنّ مستقلي القائمات الانتخابية لحركة النهضة لهم ذاتيتهم ولن تمارس عليهم أية ضغوطات فتونس حسب قوله في حاجة إلى كفاءاتها والنهضة ليست لها مشكلة في العمل مع المستقلين.