إعصار «هارفي» يُكبّد الأميركيين خسائر ضخمة

كشفت تقارير إعلامية أمريكية عن تقديرات بتجاوز إصلاح الدمار الذي خلفه إعصار “هارفي” الذي اجتاح ولاية تكساس الأمريكية أكثر من 40 مليار دولار.
وأشارت شبكة “سي إن إن” إلى أنه وعلى الرغم من تراجع حدة الإعصار إلا أن العاصفة الاستوائية التي تلته وما خلفه من دمار قد يكون له تأثير ممتد على اقتصاد تكساس وصناعة الطاقة في الولايات المتحدة.

وتحدثت عن أن ساحل خليج تكساس به منشآت نفط وغاز مهمة تقدر بنحو ثلث المصافي النفطية بالولايات المتحدة، وأجبر الإعصار عدة مصافٍ على التوقف وإجلاء العمال، حيث أغلق ميناء صادرات نفط خام رئيسي كما أغلقت قناة الشحن في هيوستن.

ونقلت عن مسؤول أمريكي أن التأثير على صناعة الطاقة قد يكون مدمراً خلال الأسبوع المقبل، وتوقعت الشبكة شعور كثير من الأمريكيين بتأثير الإعصار عند حصولهم على الوقود خاصة السائقين، فمن المتوقع أن يزيد سعر جالون البنزين ما بين 5 إلى 15 سنتاً في أجزاء من أمريكا.
وذكرت أن بعض التقديرات أشارت إلى أن إعادة بناء المنازل والأحياء السكنية بعد الإعصار قد تصل تكلفتها إلى 40 مليار دولار.