ضعف نمو التجارة الخارجية خلال الاشهر السبعة الاولى من سنة 2017

قال المعهد الوطني للاحصاء إن نمو التجارة الخارجية سجل ضعفا خلال الاشهر السبعة الاولى من سنة 2017 مقارنة بذات الفترة من سنة 2016 باعتماد الاسعار القارة اي دون اعتبار تاثير تغير الاسعار من سنة الى اخرى.

وسجل التبادل التجاري لتونس مع الخارج بالأسعار القارة، ارتفاعا على مستوى الصادرات بنسبة 3,6 بالمائة وزيادة في الواردات بنسبة 2,3 بالمائة في حين ترتفع النسبة الى 15,9 بالمائة بالنسبة للصادرات والى 18,8 بالمائة للواردات باعتماد الاسعار الجارية ويعود هذا الفرق الى تطور الاسعار بين الفترتين ب11,9 بالمائة بالنسبة للمواد المصدرة و16,1 بالمائة بالنسبة للواردات.
كما شهدت صادرات قطاعا المناجم والفسفاط ومشتقاته انخفاضا في نفس الفترة ب16,3 بالمائة والصناعات الفلاحية والغذائية بنسبة 1,4 بالمائة في حين ارتفعت صادرات الصناعات الميكانيكية والالكترونية ب 5,7 بالمائة والطاقة وزيوت التشحيم ب 57,1 بالمائة.

وفي المقابل انخفضت واردات قطاع الطاقة وزيوت التشحيم بنسبة 8,5 بالمائة في حين ارتفعت واردات قطاعي الصناعات الفلاحية والغذائية بنسبة 10,4 بالمائة والمناجم والفسفاط ومشتقاته بنسبة 3 بالمائة.

وسجلت التجارة الخارجية ، دون احتساب مواد الطاقة خلال الأشهر السبعة الأولى من سنة 2017، ارتفاعا في الأسعار بنسبة 11,6 بالمائة على مستوى الصادرات و13,1 على مستوى الواردات علما و أن أسعار مواد الطاقة شهدت خلال هذه الفترة ارتفاعا على مستوى الصادرات بـنسبة 15,8 بالمائة وعلى مستوي الواردات بنسبة 42,2 بالمائة.