ملاكمة: مايويذر يتفوق على ماكريغور في الجولة العاشرة

فاز الملاكم الأمريكي فلويد مايويذر بالجولة العاشرة في مواجهته السبت مع الإيرلندي كونور ماكغريغور ما يحسم نزاله المرتقب معه.

حسم الملاكم الأمريكي فلويد مايويذر نزاله المرتقب ضد بطل الفنون القتالية المختلطة الإيرلندي كونور ماكغريغور في الجولة العاشرة من المواجهة التي جمعتهما السبت في لاس فيغاس.

وحافظ مايويذر (40 عاما)، بطل العالم السابق في وزن الوسط، على سجله الخالي من الهزائم بعدما سيطر على مواجهته مع ماكغريغور (29 عاما)، أحد أبرز نجوم الفنون القتالية المختلطة (“أم أم إي”)، منذ الجولة الرابعة قبل أن يعلنه الحكم منتصرا بالضربة القاضية بإيقافه المباراة في الجولة العاشرة إثر توجيهه ضربتين خاطفتين بيسراه لمنافسه المرمي على حبال الحلبة.

وكان ماكغريغور ندا قويا لمنافسه الأمريكي في الجولات الثلاث الأولى من النزال المرتقب الذي أقيم في مجمع “تي موبايل أرينا”، إذ وجه له العديد من اللكمات، لكن ما أن دخل مايويذر في الأجواء ووجد وتيرته المعتادة، حتى بدأ في توجيه اللكمات المرهقة لنجم الفنون القتالية.

وفي نهاية المطاف، لم تخرج هذه المنازلة عن السيناريو المتوقع بين بطل محنك في الملاكمة ومنافس يخوض أولى مبارياته في رياضة “الفن النبيل”. ولاقت هذه المنازلة انتقادات العديد من مشجعي الملاكمة الذين رأوا فيها مواجهة دعائية أكثر من رياضية، وأقرب إلى نزالات المصارعة الاستعراضية السائدة في الولايات المتحدة، أكثر منها إلى مبارزة حقيقية في الملاكمة.

وسيعود مايويذر الآن الى ما أعتبره اعتزالا نهائيا وفي رصيده 50 انتصارا دون أي هزيمة، متفوقا بفارق انتصار على أسطورة الوزن الثقيل الأمريكي الراحل روكي مارسيانو الذي حقق 49 انتصارا دون هزيمة بين 1947 و1955، بينها 43 بالضربة القاضية.

كما أضاف مايويذر 200 مليون دولار إلى حساباته المصرفية جراء هذه المنازلة، رافعا عائداته المالية في مسيرته إلى حوالي مليار دولار.

أما بالنسبة لماكغريغور الذي كان سباكا عاطلا عن العمل قبل أربعة أعوام فقط، فمن المتوقع أن يحصل على 100 مليون دولار من هذه المواجهة التي اضطرت كل من أراد متابعتها في الولايات المتحدة عبر شاشات التفلزة إلى دفع 99,99 دولارا كرسم اشتراك إضافي.