اتهمه وحمله المسؤولية في اغتيال بلعيد والبراهمي: المؤتمر يرد على الوطد

أعرب حزب المؤتمر من أجل الجمهورية عن رفضه للاتهامات التي وجهها له حزب ” الوطنيين الديمقراطيين الموحد” من خلال تحميله المسؤولية في اغتيال كل من شكري بلعيد في 6 فيفري 2013 ومحمد البراهمي في 25 جويلية 2013 .
ونددت الهيئة السياسية للحزب في بيان لها اليوم السبت باستمرار التوظيف السياسي لملف الإرهاب والاغتيالات من طرف “حزب الوطد” بهدف ابتزاز خصومه السياسيين و تشويههم مؤكدة احتفاظها بحقها في التتبع العدلي ضد هذا الحزب .
وحملت الهيئة “الوطد” المسؤولية في عرقلة كشف الحقيقة بشان ملف الاغتيالات من خلال توجيه الإتهامات جزافا ونشر معلومات مزيفة والتعتيم على الحقائق الفاضحة التي تضمنتها الأبحاث القضائية وتعمد تعطيل سير المحاكمة وفق نص البيان.
كما اكدت الهيئة التاسيسية للمؤتمر حرصها على كشف الحقيقة في ملفات الاٍرهاب لقطع الطريق امام ما اسمته بالتوظيف والمزايدة وعدم التشويش على المسار القضائي لهذه الملفات.
وكان حزب “الوطنيين الديمقراطيين الموحد” اصدر اول امس الخميس بلاغا شدد فيه على أن الرئيس المؤقت السابق (المنصف المرزوقي) وحزبه هو أحد من يتحملون مسؤولية اغتيال الرفيق الشهيد شكري بلعيد والشهيد محمد البراهمي ابان حكم “الترويكا”.