تنشط بين القصرين والحمامات: تفكيك شبكة لتجارة الـ”اكستازي”

تمكّنت الفرقة المركزية لمكافحة المخدرات للحرس الوطني من تفكيك شبكة خطيرة للاتجار بالأقراص المخدرة وحجز نحو 3 آلاف قرص مخدر.

وحسب ما افاد به الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للحرس الوطني العميد خليفة الشيباني امس الخميس في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، فان الشبكة المفكّكة في مجال الاتجار بالاقراص المخدرة تنشط بين ولاية القصرين ومدينة الحمامات، وتتكون من 4 عناصر تتراوح أعمارهم بين 24 و 38 سنة صدرت في شأن أحدهم 4 مناشير تفتيش وهو محكوم عليه باربع سنوات سجنا من اجل تورطه في قضايا تتعلق بالاعتداء بالعنف الشديد.

واوضح انه قد حُجز لدى الموقوفين 3 آلاف قرص مخدّر من نوع “اكستازي” قدرت قيمتها المالية بحوالي 210 ألف دينار كما حجزت لديهم سيارة اعترفوا باستعمالها لنقل و ترويج الاقراص المخدرة.

وقد أذنت النيابة العمومية للفرقة بالاحتفاظ بكافة عناصر الشبكة وإدراج عنصر خامس شملته الابحاث في القضية، بالتفتيش ومباشرة قضية عدلية ضدهم موضوعها “مسك مادة مخدرة بنية الاتجار والادارة والانخراط والمشاركة في عصابة قصد ارتكاب جرائم مخالفة لقانون المخدرات”.