لأوّل مرّة في تونس: سباق “تونس ريقاتا” للقوارب الشراعيّة

تحتضن ضفاف بحيرة تونس مساء السبت 26 أوت 2017 أوّل سباق للقوارب الشراعيّة “تونس ريڨ‍اتا”.


وتعدّ “تونس ريڨ‍اتا” تظاهرة نوعيّة وسبّاقة في عالم الملاحة الشراعيّة بما أنّها الأولى من نوعها التي تنتظم على مستوى تونس الكبرى بمبادرة من وكالة “أنجوي إت” بالشراكة مع قسم التراث البحري التابع لجمعيّة ‘أريمس’. ويأتي هذا السباق التقليدي في إطار المهرجان البحري المتنقّل “تونس نوتيك” والذي يسعى إلى تثمين التراث البحري والمحافظة على صناعة القوارب الخشبيّة المتوارثة عبر الأجيال من بحّارة وملاّحي المتوسّط.

خلال نهاية هذا الأسبوع، سيلتقي كبار متسابقي القوارب الشراعيّة على ضفاف بحيرة تونس آتين من مختلف الجهات التونسيّة على غرار المنستير وقرقنة وجربة وعلى رأسهم محمد مراد من أبرز الأبطال في هذه الرياضة على الصعيد المتوسّطي والذي دأب منذ سنوات في المشاركة في سباقات ‘سان تروباز’ بفرنسا و’ستينتينو’ بإيطاليا.

ومن مفاجآت التظاهرة “تونس ريڨ‍اتا للقوارب الشراعيّة” أنّه سيشهد مشاركة النجم الساطع الممثّل محمد مراد ضمن فعاليّات السباق والذي سيخوض المنافسة ويفاجئ الجمهور المتفرّج والمحبّ للرياضات المائيّة بمهاراته في فنّ وخبرة التحكّم بالقارب الشراعي.

وللتذكير، فقد إنطلقت مغامرة “تونس نوتيك” من 4 إلى 6 أوت 2017 بمرفأ مارينا بجربة حيث انتظمت النسخة الأولى من معرض للصناعات البحرية والتي ستنتهي على ضفاف البحيرة عبر تنظيم هذا السباق التراثي البحري والذي يعتمد على قوارب شراعيّة فئة 4 إلى 7 أمتار طول من الخشب وتعتمد على شراع واحد.

هذا وتسعى الجهات المنظّمة لهذا الحدث السنة القادمة إلى استقطاب أهمّ المهنيّين والصناعيّين والرياضيّين المهتمين الشأن البحري والمائي عبر مختلف بلدان الحوض المتوسّطي.