إصابات مجهولة لـ16 دبلوماسيا أمريكيا في كوبا

أعلنت السلطات الأمريكية أن ما لا يقل عن 16 موظفا في سفارتها لدى كوبا أصيبوا جراء “تأثير خارجي” لم يتم تحديد مصدره حتى الآن.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إلى أنهم تلقوا علاجا في كل من الولايات المتحدة وكوبا، وأضافت مشددة: “إننا نتعامل مع هذه القضية بجدية كبيرة للغاية”.

ولفتت المسؤولة الأمريكية إلى أن واشنطن لا تحمل بعد أي جهة المسؤولية عن ما حصل، مبينة أن التحقيق لا يزال مستمرا، مؤكدة أن استنتاجات الحكومة الأمريكية تقول إن الحوادث، التي أثرت سلبيا على صحة موظفي سفارة الولايات المتحدة في هافانا، حصلت أواخر العام الماضي.