سفيان السليطي : تهم إرهابية خطيرة تعرقل ترحيل التونسي الموقوف بألمانيا

أفادت وسائل إعلام ألمانية، اليوم الخميس 24 أوت 2017، أن المتحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي أكّد أن التونسي “هيكل” البالغ من العمر 36 والموقوف في سجن الترحيلات في فرانكفورت الألمانية متورط في الأحداث الإرهابية بمنطقة المنيهلة، وأن هناك تهما خطيرة موجّهة له من قبل القضاء الألماني.

وأوضح سفيان السليطي في تصريحه لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن وزارة العدل اتخذت كافة الإجراءات القانوني بما في ذلك التهم والوقائع التي ترتبط بالمتهم في انتظار موقف السلطات الألمانية الذي صنفته ببالغ الخطورة واتهمته بالإعداد لشن هجوم إرهابي في ألمانيا لصالح تنظيم داعش الإرهابي.

كما أكّد السليطي أن المتهم لا علاقة له بالهجومين الإرهابيين اللذين ضربا متحف باردو ونزل إمبريال في سوسة سنة 2015 أمبريال واللذين أوقعا 59 قتيلا من السياح، مشيرا أنه سبق أن زار وفدا ألمانيا والتقى قضاة التحقيق واطلع على الوثائق والمؤيدات المرتبطة بالمتهم.

وكانت السلطات التونسية قد أصدرت بطاقة جلب دولية بحق المواطن التونسي الموقوف بألمانيا، لكن عمليات ترحيله تعثرت أكثر من مرة منذ بدء التحقيق معه قبل ستة أشهر بدعوى وجود خطر تعرضه لحكم الإعدام في تونس .