بلجيكا تعلن عن تخفيف تحذيرات سفر رعاياها إلى تونس

كشفت وزارة الخارجية البلجيكية اليوم الخميس 24 أوت 2017، عن تخفيف تحذيرات سفر رعاياها إلى تونس و توسيع محيط المناطق المسموح بزيارتها للسياح البلجيكيين لتشمل جزيرة “جربة”، جنوب البلاد.

وجاء في موقع الخدمة العمومية الفدرالية البلجيكي التابع لوزارة الشؤون الخارجية أنه “يسمح للسياح البلجيكيين ،مع ضرورة مراعاة اليقظة، التحول إلى تونس وزيارة مدن الشريط الساحلي على غرارالمهدية و المنستير و سوسة و الحمامات و نابل و تونس و بنزرت وطبرقة بالاضافة الى جزيرة “جربة” والمنطقة الساحلية الرابطة بينها وبين جرجيس .

واعتبرت الوزارة أنه يجب ” ان يختار المسافر البلجيكي بتبصر مكان اقامته في تونس والذي يتعين ان يكون صاحبه قد اتخذ الاجراءات الضرورية لحماية نزلائه ” مع الدعوة الى تجنب التنقلات الليلية خارج المؤسسات الفندقية أو التنقلات خارج المحاور الكبرى للطرقات .

ومن جهته أعرب نائب الوزير الاول البلجيكي وزير الشؤون الخارجية في المملكة البلجيكية ديدييه ريندرزعن ارتياحه لتحسن الوضع الامني في تونس داعيا في المقابل السواح البلجيكيين الراغبين في زيارة تونس الى التحلي باليقضة و الحذر حيال أي تهديد ارهابي .
كما نصحت وزارة الخارجية مواطنيها الراغبين في السفر الى تونس بالتعامل مع منظمي رحلات سياحية ووكالات اسفار مرخص لهما وتربطهما صلات وثيقة مع مصالح الامن في تونس، وبخصوص المناطق الممنوعة من الزيارة في تونس ذكر البلاغ أنه” يحجر التنقل نحو المناطق الحدودية لتونس مع كل من ليبيا و الجزائر “.