ترامب يتلقى استقالة جديدة رفضا لموقفه من النازيين الجدد

قدم مبعوث وزارة الخارجية الأميركية دانيال كامين اليوم الأربعاء 23 أوت 2017، استقالته من مهامه احتجاجا على رفض دونالد ترامب ادانة النازيين الجدد، وايضا آخر من ضمّن كتاب استقالته رسالة تحد مشفرة لادارة البيت الابيض الحالية.

وذكر كامين الذي عمل كمبعوث لوزارة الخارجية الاميركية منذ عام 2016 في كتاب استقالته ان ترامب “أضر بنوعية الحياة في الولايات المتحدة وبمكانتنا في الخارج واستدامة كوكبنا” كما أضاف ”قراري الاستقالة هو رد على هجماتك ضد القيم الجوهرية للولايات المتحدة. فشلك في ادانة انصار سيادة البيض والنازيين الجدد له انعكاسات داخلية ودولية”.

ومن المحتمل أن يكون الدافع الأخير الذي حدا بالمسؤول الى الاستقالة الاحتجاجية هو المواربة في كلام ترامب حول المنادين بسيادة البيض والذين ساروا في تظاهرة دامية في بلدة شارلوتسفيل في فيرجينيا.

لكن الرسالة المكونة من صفحة واحدة تنطوي على رسالة أخرى غير ظاهرة، اذ ان جمع أول حرف من كل فقرة يشكل كلمة ”حاكموه”.

وكامين ليس الوحيد بين المسؤولين الأميركيين الذين استقالوا مؤخرا من مناصبهم في كل المجالات سواء السياسية او الفنية او الاقتصادية وضمّنوا استقالاتهم رسائل ضمنية، فقد تضمنت رسالة لجنة الرئيس للفنون والانسانيات التي استقالت بكاملها الاسبوع الماضي كلمة “قاوموا” اذا ما تم جمع أول حرف من كل فقرة، وهو شعار معارضي ادارة ترامب.