النهضة تقدم لرئيس الحكومة أسماء لتولي حقائب وزارية

دعا المكتب التنفيذي لحركة النهضة خلال اجتماعه الدوري المنعقد اليوم الأربعاء إلى تأجيل أي تحوير وزاري واسع في تركيبة الحكومة إلى ما بعد الانتخابات المحلية المقبلة، مؤكدا أن هناك حاجة اليوم إلى اجراء تحوير جزئي لتسديد الشغورات على رأس عدد من الوزرات.
كما تم خلال هذا الاجتماع التأكيد على أن تقييم أداء الوزراء يكون على أساس وثيقة قرطاج بعد اجراء مشاورات مع الأطراف الممضية عليها من أحزاب ومنظمات وفق بلاغ صادر عن الحركة.
وأوضح الناطق الرسمي باسم الحزب عماد الخميري في تصريح اعلامي عقب اجتماع المكتب التنفيذي أنه يتعين أن يشمل التحوير الوزاري الجزئي تسديد الشغورات الحاصلة على مستوى وزارات التربية والمالية والاستثمار والتعاون الدولي خاصة أمام اقتراب مواعيد واستحقاقات مهمة مثل العودة المدرسية وإعداد ميزانية الدولة لسنة 2018.
وقال الناطق الرسمي في هذا الصدد إن حركة النهضة قدمت لرئيس الحكومة يوسف الشاهد، مقترحات في “أسماء كفئة” في مجالاتها ترشحهم لعضوية الحكومة مع التأكيد على ضرورة أن “يتمتع الوزراء بالكفاءة والنزاهة ونظافة اليد