تقدم في أشغال المرحلة الأولى من مشروع مد الغاز الطبيعي بين تونس وبنزرت

أعلن رئيس مشروع مد الغاز الطبيعي بين تونس وبنزرت ، بلقاسم اولاد احمد، خلال جلسة عمل انعقدت، اليوم الاربعاء 23 أوت 2017، بمقر ولاية بنزرت، عن بلوغ أشغال المرحلة الاولى من المشروع والرابطة بين تونس والمبطوح نسبة تقدم تقدر بـ75 بالمائة مع تأخير نسبي طفيف في مستوى ولاية منوبة بسبب غياب سندات الملكية لدى بعض المواطنين .

وبيّن بلقاسم اولاد احمد، بالمناسبة، ان ادارة الشركة الوطنية للكهرباء والغاز حريصة، بالتنسيق مع كل الاطراف والهياكل المحلية والجهوية، على اتمام الالتزام بالتعهدات الزمنية لانجاز المشروع، حيث تم الانطلاق في اجراء التجارب الهيدروليكية على مسافة 60 كلم من الانبوب الرئيسي.
وأضاف أن كل الامور تجري بنسق جيد بالنسبة لولاية بنزرت بفضل التنسيق المحكم مع السلطات الجهوية وخلية العمل التي تم تركيزها للغرض ،حيث ينتظرأن يتم الانطلاق خلال شهر ديسمبر المقبل في الانجاز المادي لاشغال مرحلة ” المبطوح-جرزونة” على ان تستكمل في غضون ديسمبر 2018 ، أما بالنسبة للمرحلة الثالثة من المشروع والخاصة بـ” المبطوح -ماطر-منزل بورقيبة-الخروبة” و ” المبطوح-العالية-راس الجبل-غار الملح” فقد تم اعداد الملف التقني وتحديد المسار الكامل للانبوب الرئيسي وجاري التنسيق مع الهياكل المعنية المركزية لايجاد التمويلات التكميلية الواجبة للانجاز .
من جانبه، شدد والى الجهة، محمد قويدر، لدى إشرافه على الجلسة، على ضروررة تكاتف جهود كل الاطراف والمصالح بالولاية وايضا بوزارة الطاقة وبقية الهياكل التابعة لها والمتدخلة في المشروع من اجل اتمامه، باعتباره أصبح من المشاريع التي وصفها بالحياتية في المشهد التنموي والاقتصادي للجهة وبقية جهات البلاد باعتباره من المطالب الرئيسية للمستثمرين من اجل مواصلة تدعيم نسق الاستثمار والانتصاب بالجهة .
يشار الى أن كلفة المشروع تبلغ حوالي 84 مليون دينار و يبلغ طول شبكة الانبوب الرئيسي دون اعتبار شبكة التزويد حوالي 204 كلم، وفق ما أكده رئيس مشروع مد الغاز الطبيعي بين تونس وبنزرت .