أحد المنتمين لخلية برشلونة الإرهابية : ”إسبانيا نجت من مجزرة بالمتفجرات”

قال مصدر قضائي إسباني، اليوم الثلاثاء 22 أوت 2017، أن محمد حولي شملال المشتبه بانتمائه لجماعة متطرفة نفذت حادث الدهس في برشلونة أبلغ اليوم المحكمة العليا في إسبانيا بأن الجماعة كانت تخطط لهجوم أكبر بكثير باستخدام متفجرات.

وتم القبض على شملال بعد إصابته في انفجار في منزل بمنطقة ألكانار جنوب غربي برشلونة، قبل يوم من حادث الدهس.

وتم نقل الأربعة الباقون على قيد الحياة، تحت حراسة مشددة، من خلية هجمات برشلونة وكامبرليس، إلى مدريد للمثول أمام المحكمة العليا المختصة بشؤون الإرهاب.

ويذكر أن هذه الخلية كانت تضم 12 شخصاً اعتقل 4 منهم، وقتل بعضهم برصاص الشرطة، فيما قضى الآخرون بانفجار عن طريق الخطأ في منزل في بلدة الكنار الساحلية يعتقد أنه كان يستخدم لتصنيع متفجرات.