الإفراج عن رئيس الحكومة الليبية الأسبق علي زيدان

صرحت مصادر إعلامية ليبية مساء اليوم الثلاثاء 22 أوت 2017، بأنه تم الإفراج عن رئيس الحكومة الليبية الأسبق علي زيدان، في العاصمة طرابلس.

وناشدت مسعودة السنوسي، زوجة رئيس الوزراء السابق علي زيدان، المجتمع الدولي المساعدة في إطلاقه، بعد احتجازه من قبل مجموعة مسلحة في العاصمة الليبية طرابلس، يوم الأحد 13 أوت الجاري.

وأعلنت مصادر إعلامية محلية أن أنه جرى اقتياد رئيس الوزراء السابق علي زيدان ”من فندق فيكتوريا الكائن بشارع خالد بن الوليد بمنطقة الظهرة إلى جهة غير معلومة”. كما أفاد نزلاء بالفندق بأنهم لم يلاحظوا أي حركة غير عادية بالفندق يوم الحادثة وهو ما يشير إلى أن الحادثة تمت بهدوء.

وأوضحت مصادر إعلامية محلية يوم الحادثة، تفاصيل احتجاز رئيس الوزراء السابق علي زيدان في العاصمة طرابلس على يد عناصر تابعة لكتيبة ”ثوار طرابلس” بقيادة هيثم التاجوري، في حين أكدت مصادر أخرى أن هيثم الاتاجوري ”نفى أن يكون وراء الواقعة”.

لكن المعلومات المتضاربة عن مصير زيدان حينها أثارت تساؤلات حول ما إن كان احتجاز رئيس الوزراء السابق جاء تنفيذًا لمذكرة من النائب العام بالخصوص، أم هو رد فعل منفرد من قبل إحدى المجموعات المسلحة في العاصمة.