خلافات الحوثيين وصالح.. وتأهب المشافي لـ”أيام دامية”

طلبت ميليشيات المتمردين الحوثيين من مستشفيات صنعاء، رفع الجاهزية إلى الدرجة القصوى خلال الأيام المقبلة، تزامنا مع تزايد الاحتقان مع أنصار الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.
وأفادت مصادر “سكاي نيوز عربية” أن هذه الخطوة أتت “تحسبا من صدامات مع أنصار صالح”، حلفاء الحوثيين خلال الأعوام الثلاثة السابقة.

وخلال الأسابيع الماضية تصاعدت الخلافات بين طرفي الانقلاب في اليمن (الحوثيين وأنصار صالح)، ما دفع الرئيس السابق إلى التصريح مؤخرا أن “أنصاره لن يكونوا موظفين لدى الحوثيين”.
واتهم صالح حلفاءه في التمرد بـ”العمل على تمزيق الجبهة الداخلية”، في أحدث حلقة من مسلسل الخلافات بين المتمردين.

واستعرت الخلافات بعد محاولات ميليشيات الحوثيين إعاقة إحياء الذكرى الـ35 لتأسيس الحزب الذي يترأسه صالح في صنعاء.

وهاجم صالح الحوثيين وسطوتهم في صنعاء، وما اعتبره “مصادرة حقوق الموطنين والموظفين”، وأرجع عدم صرف الخزانة العامة لرواتب الموظفين إلى ما يعرف باسم “اللجان الثورية” التي شكلها الحوثيون.