رئيس الغرفة الوطنية لتجار المصوغ: “يتمّ تدليس طابع الذهب والمراقب لا يمكنه التفطّن”

قال حاتم بن يوسف رئيس الغرفة الوطنية لتجار المصوغ في حديث للإذاعة الوطنية إن ما يتم تداوله من أنباء حول وجود كمية كبرى من الذهب المغشوش في الأسواق التونسية هي عار من الصحة لافتا إلى أن العملية تحصل ولكن على الحريف أن يتجه إلى المحلات المعروفة.
وأضاف بن يوسف قائلا إنه لا يمكن أن ننكر وجود عمليات الغش سيما في طابع الذهب حيث يتم تقليده بشكل مطابق للطابع الأصلي باستعمال التقنيات الحديثة و”اللازار”، و لا يمكن للمراقب التفطّن لذلك وكشف الطوابع المغشوشة.
ودعا بن يوسف سلط الإشراف إلى إيجاد حلول عاجلة لإنقاذ القطاع من بينها تحريره والتوجه نحو اعتماد التقنيات الحديثة التي تمكّن من كشف الغش في الذهب بشكل آني وفوري.