وقفة إحتجاجية لتجار بن قردان بالقرب من معبر رأس جدير الحدودي

نفذ عدد من تجار بن قردان بمدنين ، اليوم الاثنين، بالقرب من معبر رأس جدير الحدودي على مستوى ما يسمى بـ”القيتون” وقفة احتجاجية، وذلك بمساندة عدد من مكونات المجتمع المدني، محتجين على ما اعتبروه “تواصل التضييق عليهم من الجانب الليبي عند ممارسة نشاطهم التجاري وغلق المعبر أمامهم مع سوء معاملتهم واستفحال ظاهرة الرشوة”، وفق ما صرح به أحد التجار لوات.
ويهدد المحتجون، بالتصعيد وإيقاف حركة تنقل الليبيين شأن التونسيين وغلق الطريق المؤدية إلى المعبر.
في المقابل، بيّن مصدر أمني أن الحركة عبر المعبر من الجانب الليبي مقتصرة على دخول وخروج الليبيين فيما لا يمكن للتونسيين سوى العودة وذلك بسبب توقف منظومة الأجانب.
يشار الى أن اضطراب الحركة عبر المعبر أثار استياء وتململ متساكني بن قردان ليتم، يوم أمس، غلق الطريق بين بن قردان ورأس جدير.