تشكيل هيئة علمية شرعية عليا للنظر في المقترحات الأخيرة للسبسي

طالب هشام قريسة رئيس جامعة الزيتونة، اليوم الإثنين 21 أوت 2017 ، بتشكيل هيئة علمية شرعية عليا تنظر المقترحات الأخيرة للرئيس الباجي قائد السبسي والمتمثلة في المساواة في الإٍرث بين المرأة والرجل، وزواج المسلمة من غير المسلم.

وعقب قريسة على تأييد المفتي عثمان بطيخ لمبادرة السبسي، بقوله إنه “لا يمكن لأي كان أن يحكم في هذه القضايا بمفرده. منصب الإفتاء لا يجب أن يكون فرديًا بل لا بد من تكوين هيئة علمية شرعية عليا تنظر في مثل هذه القضايا ويقع التداول فيها والنظر في أحكامها”.
وأضاف رئيس جامعة الزيتونة أنه يمكن للسبسي طرح هذه المبادرة لكن ليس على أساس أن يغيّر بها الشرع، مشددا على أن مثل هذه المبادرات لن تنجح ولن يكتب لها أن تطبّق في المجتمع التونسي.
من جهتها كانت جامعة الزيتونة قد إعتبرت في بيان لها الخميس الماضي أنّ مبادرة رئيس البلاد تتعارض مع أحكام الدّستور ومبادئه.