بن فرج: مبادرة السبسي أيقظت خوف العرب من النموذج التونسيّ

أثارت تعليقات رجال الدين المصريين حول مسالة المساواة في الميراث والزواج بغير المسلم في تونس، موجة من الغضب لدى عدد من التونسيين.

وقد عمد عدد من المشائخ المصريين الى التعبير عن رفضهم لمبادرة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي والمتعلقة بالمساواة في الميراث والسماح للتونسية المسلمة بالزواج من غير المسلم، وهو ما اثار استياء العديد من المثقفين التونسين.

وفي هذا الاطار كتب النائب الصحبي عن كتلة الحرة الصحبي بن فرج:

“اتمنى ان نمتنع عن الرد على الاعلام المصري وإهانة الشعب المصري الشقيق

هذا الاعلام (والشخصيات والأحزاب) لا يتكلم باسم الشعب المصري ، هو يتكلم بتفويض من السعودية التي صمت اعلامها (ومشائخها) في إطار المحافظة على العلاقات مع تونس (ومع العالم المتحضر) وأطلقت العنان للإعلام المصري ليتولى المهمة
تماما كما صمتت قطر ومنظومة الاخوان المسلمين وتكلم الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

مضمون خطاب الرئيس الباجي قايد السبسي، وكما أثار عندنا نقاشا ساخنا، فهو ايقظ في المجتمعات والدول العربية خوفا ورعبا من “العدوى التونسية ”

قضية الميراث لا تهمنا سوى نحن التونسيين، والاكيد ان اخواننا العرب سيتكلمون بعد عقود بإعجاب عن التجربة التونسية في المساواة في الميراث تماما كما يتحدثون اليوم بنفس الإعجاب عن التجربة التونسية في منع تعدد الزوجات وتحديد النسل…..وقد كانوا يكفّرونها من قبل

قدرُ تونس عبر العصور ان تكون دائما الاولى في الاصلاح …..وقدَّر العرب ان يستفيقوا دائما متأخرين”.