عثمان بطيخ : السبسي ولي امر يرعى مصالح شعبه وشرع الله يمكن تغييره

أفاد مفتي الجمهورية عثمان بطيخ ان دعوة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي هو ولي أمر يرعى مصالح شعبه وينظر في شؤونهم ويتخذ كل ما هو مفيد لهذا الشعب ومناسب للتطورات التى نمر بها جميها بعد دعوته الى المساواة التامة بين الرجل و المراة بمناسبة عيد المراة .

و قال بطيخ ان الدين فتح باب التجديد والاجتهاد وأعطى لكل ذي عقل حرية التفكير والتطوير والتغيير بما يتناسب مع متغيرات الزمان والمكان معتبرا ان المساواة في الميراث وزواج المسلمة بغير المسلم من الأمور التي تدخل فى باب التجديد بما يتفق مع مصلحة الناس ومقاصد الشريعة حسب تصريحه لموقع “وطن المصري ” .

و اكد عثمان بطيخ ان المساواة في الارث بين الرجل والمرأة استند إلى جوهر الدين الإسلامي الذي جاء ليكون خيرا للناس وسعادة لهم وليس شرا أو شقاءً وتعلمنا أنه أينما كانت مصلحة الناس كان شرع الله وهذه المصالح متغيرة بطبيعة تغير الزمان والمكان من فترة لأخرى، ومن عصر لآخر، ومن مجموعة بشرية في بيئة معينة إلى مجموعة بشرية أخرى في بيئة مختلفة.

كما فسر مغتي الجمهورية ان زواج التونسية بغير المسلم فيه مصلحة الناس ولأن العالم كله تغير وأصبحت هناك مبادئ وقوانين محلية وعالمية تحكم علاقة الزوج بزوجته، وتمنعه من إجبارها على شيء أو التعدى عليها أو إخضاعها له، وتحافظ على حرية العقيدة والعبادة لكل فرد مبينا وجوب نحقيق المساواة بين الرجل والمرأة في كل المجالات.