الولايات المتحدة : تصاعد التوتر بين النازيين ومعارضين لهم

تمكنت الشرطة الأمريكية في بوسطن من سحب متظاهرين مؤيدين للعنصرية، من بين آلاف آخرين معارضين للنازية في مدينة بوسطن، حسبما أفاد مراسل وكالة “نوفوستي” من وسط الحدث.

وذكرت الوكالة أن عشرات من المشاركين في تظاهرة مدافعة عن حرية التعبير قدموا إلى وسط المدينة لإعلان الدعم لإتاحة فرصة أمام جميع الأمريكيين، للتعبير بحرية عن وجهة نظرهم، بمن فيهم المؤيدون لفرضية تفوق العرق الأبيض.

لكن تظاهرة أخرى، جمعت مشاركين أكثر عددا تجمعوا في نفس المكان من المناهضين للعنصرية والمطالبين بمحاربة النازية، بلغت عدة آلاف من المتظاهرين وملأوا الشوارع الرئيسية.

وتأتي هذه التظاهرة، عقب أسبوع على مقتل شخص وإصابة العشرات في اشتباكات اندلعت بين نشطاء اليمين المتطرف وخصومهم في مدينة شارلوتسفيل في ولاية فيرجينيا.

15,000 STRONG! Boston showed up to protect their city from neo-Nazis and white supremacists. pic.twitter.com/b6TPmmENw9

— Kaivan Shroff (@KaivanShroff) 19 août 2017