قطر تشكو “دول المقاطعة” بسبب تهديدات “إسقاط الطائرة”

قدمت وزارة المواصلات القطرية، اليوم السبت، شكوى إلى المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو)، اتهمت فيها دول المقاطعة بـ”ترويع وترهيب” المسافرين بالطائرات، عبر القنوات الإعلامية.

وقالت وزارة المواصلات القطرية، في بيان، إن “المكتب الدائم لقطر في الإيكاو سلم للأمين العام ورئيس مجلس المنظمة وممثلي الدول الأعضاء رسالة رسمية من قطر حول تعدي دول الحصار عبر قنواتهم الفضائية بهدف ترويع وترهيب المسافرين”. وأضافت أن ذلك جاء في “التقرير الذي بثته قناة العربية التابعة للسعودية ومقرها دبي بدولة الإمارات، في 9 اوت الجاري، بشأن ما سمته (حق) دول المقاطعة في إسقاط طائرة ركاب مدنية قطرية حال حلقت في أجوائها”.

واعتبرت الوزارة القطرية، أن “هذا التقرير شكل انتهاكاً صريحاً وخطيراً للمعاهدات والاتفاقيات الدولية، ولا سيما اتفاقية شيكاغو 1944، واتفاقية الخدمات الجوية للعبور (إياستا)، وقانون الجو الدولي”. وقالت إن “التقرير احتوى على عرض ثلاثي الأبعاد متضمنا تعليقا صوتيا جاء فيه إن القانون الدولي يكفل للدول إسقاط أي طائرة تدخل أجوائها وتوصف بأنها هدف معاد، خاصة في المناطق العسكرية، حيث يكون الدفاع الجوي غير مقيد، وأظهر التقرير في هذه الفقرة لقطة يظهر فيها صاروخ أطلق باتجاه طائرة ركاب قطرية من نوع A350”.

وأضافت الوزارة، في بيانها أن “التقرير زعم أيضا أنه وفقا للقانون الدولي يمكن للدولة التي تحظر الطيران فوق مجالها الجوي التصرف في كل طائرة تدخل أجوائها، كما شرح الخيارات الممكنة ومنها إجبار الطائرة المعنية على الهبوط ومحاكمة أفراد طاقمها بتهم عديدة منها المساس بالأمن القومي وتعريض مدنيين للخطر”.

وكانت قناة العربية، نشرت، فيديو، عبر حسابها على يوتيوب، اتهمت فيه صحيفة بريطانية كبرى بفبركة تقرير العربية، وقالت القناة السعودية، إن صحيفة “إندبندنت” البريطانية تناولت تقريراً لقناة العربية استعرض الخيارات المتاحة للدول لحماية مجالها الجوي، والتي تكفلها القوانين الدولية، ومن بينها الحق في إسقاط أي طائرة معادية”. وأضافت العربية أن “الصحيفة البريطانية حرفت محتوى التقرير الذي بث الأسبوع الماضي وحاولت إظهاره على أنه دعوة لإسقاط الطائرات القطرية المدنية”.

وكالات