ترامب يقيل كبير مستشاريه للاستراتيجيات السياسية

أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، كبير مستشاريه للاستراتيجيات السياسية، المثير للجدل، ستيف بانون.

جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، وصل الأناضول نسخة منه.

وقال البيان إن “كبير موظفي البيت الأبيض جون كيللي، وستيف بانون، اتفقا سوية على أن يكون، اليوم، هو آخر يوم لستيف”.

وتابع “نحن ممتنون لخدمته (بانون) ونتمنى له الأفضل”، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وتأتي استقالة بانون ضمن مجموعة من التصفيات التي تتم داخل البيت الأبيض منذ يوليو/تموز الماضي، عندما استقال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر، على خلفية تعيين ترامب، لأنتطوني سكاراموتشي.

وبعد سبايسر، استقال نجم الحزب الجمهوري في البيت الأبيض وكبير موظفيه رينس بريبوس، بسبب خلاف مع سكاراموتشي، متبوعاً بإقالة هذا الأخير من منصبه بسبب مقابلة صحفية.

وهاجم سكاراموتشي، في مقابلته كلاً من بريبوس، وبانون.

يذكر أن بانون، المقال اليوم، أثار موجة كبيرة من الجدل والانتقادات بعد تعيينه في منصبه داخل البيت الأبيض، بسبب تبنيه لإيديولوجيا اليمين المتطرف.

ورأس بانون، قبل توليه منصبه في البيت الأبيض، مجلس إدارة صحيفة “برايت بارت” الإلكترونية اليمينية المتطرفة، والتي توصف بأنها صوت اليمين.

والثلاثاء الماضي، دافع ترامب، خلال مؤتمر صحفي، عن بانون، قائلاً “أحب السيد بانون، إنه صديق لي، وهو شخص ليس عنصرياً”، متهماً الصحافة بـ”معاملته بطريقة غير منصفة”.