مهدي بن غربية : مساعي حثيثة للإفراج عن الأطفال التونسيين في السجون الليبية

أكد وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني مهدي بن غربية، سعي الوزارة بالتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية لإرجاع الأطفال التونسيين في السجون الليبية إلى البلاد.
وأضاف في تصريح للجوهرة اف ام اليوم، خلال إشرافه على استشارة وطنية حول تقرير تونس لحقوق الطفل، أن الدولة متحملة مسؤوليتها تجاه جميع الأطفال الحاملين للجنسية التونسية في ليبيا.
وفي سياق حماية حقوق الأطفال، قال بن غربية إنه سيتم العمل مع مختلف الوزارات المعنية والمجتمع المدني للتصدي للاعتداء الجنسي على الأطفال وتشغيلهم وظاهرة الانقطاع المبكر عن الدراسة.
وأوضح أن الوزارة قدمت اليوم تقريرها حول مدى حماية تونس لحقوق الطفل حسب الاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها، وسيتم التفاعل مع مكونات المجتمع المدني، بهدف التوجه نحو مزيد حماية الأطفال.