مهرجان بنزرت : مساجين برج الرومي يقدمون حفلا موسيقيا

في فضاء الحصن الأندلسي بالمسرح الأثري ببنزرت، وفي إطار فعاليات الدورة 35 لمهرجان بنزرت الدولي، قدم 11 سجينا من نادي الموسيقى بسجن برج الرومي مساء أمس الخميس حفلا موسيقيا في بادرة هي الأولى من نوعها في فضاء مفتوح بعد العرض الذي قدموه داخل المدرسة الوطنية للسجون والإصلاح بالعاصمة يوم 10 ديسمبر 2016 بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان.
وفي هذا السياق، بين سفيان مزغيش الناطق الرسمي للإدارة العامة للسجون والإصلاح في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أن هذه البادرة التي تنظمها الإدارة العامة للسجون والإصلاح بالتعاون مع المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب بتونس والهيئة المديرة لمهرجان بنزرت الدولي، تندرج في إطار التقليص من الفوارق بين ما يوجد في الفضاء المغلق وفي الفضاء المفتوح، مشيرا إلى أن بطاقة الإيداع بالسجن القضائية تسلب السجين من حريته ولكن يمكنه التمتع بحقوقه الأخرى لا سيما منها الحق في الثقافة والإبداع الفني.
وأضاف أن تمكين السجين من ممارسة حقه في الثقافة يتناسب مع المعايير الدولية والنصوص الدستورية في ضمان حق السجين في التعبير عن طاقاته الإبداعية في شتى الضروب الفنية، مبرزا أن عملية تأهيل السجين وتيسير إعادة إدماجه في المجتمع تتنزل في سياق رؤية مدروسة للمنظومة الإصلاحية داخل مختلف الوحدات السجنية
وفي رده حول الحلول المقترحة من إدارة السجون والإصلاح للحد من ظاهرة الاكتظاظ داخل السجون ومراجعة طاقة استيعابها، أكد الناطق الرسمي للإدارة أن حالة الاكتظاظ تزيد من تدهور الحالة النفسية للسجين وتفرز نوعا من الضغط الذهني والمهني على الأعوان لذلك فإن إدارة السجون والإصلاح تسعى بالتنسيق مع مختلف الأطراف الحكومية المعنية ومكونات المجتمع المدني للتحسين من البنية التحتية للسجون لتوفير الحد الأدنى من الإقامة اللائقة للسجناء.
وفي هذا الصدد، أفاد أن سلطة الإشراف قامت بالتنسيق مع المنظومة القضائية بإحداث ستة مكاتب مصاحبة تعمل على تفعيل العقوبات البديلة الغير سالبة للحرية على غرار العمل لفائدة المصلحة العامة ملاحظا أن مشروع المكاتب المصاحبة يضم أعوانا أكفاء من إدارة السجون والإصلاح في مجال المتابعة النفسية والإجتماعية والقانونية، ومن بين هذه المكاتب مكتب سوسة الذي تم تفعيله منذ ثلاث سنوات حيث وقع تأهيل حوالي 800 فرد من المحكوم عليهم كل سنة بتسخيرهم لخدمة المصلحة العامة كعقوبة بديلة وكتمهيد لإعادة إدماجهم في الحياة الإجتماعية.
وفي السياق ذاته، كشف عن مشروع تركيز مكاتب مصاحبة سيكون مقرها بالمحاكم الإبتدائية بكل من ولايات منوبة وبنزرت والقيروان وذلك في أواخر شهر جويلية 2018.