هوية منفذ الهجوم الإرهابي ببرشلونة ؟

أعلنت حكومة إقليم كاتالونيا الإسباني، مساء اليوم الخميس 17 أوت 2017، عن اعتقال شخصين على صلة بالهجوم الإرهابي بشاحنة في برشلونة أحدهما مغربي الجنسية والآخر من إسبانيا، لكن أيا منهما لم يكن سائق السيارة التي نفذت الهجوم.

من جهتها أكّدت الشرطة الإسبانية أن المنفذ المفترض للهجوم هو إدريس أوكابير وتم اعتقاله، وذلك بعدما كانت صحيفة “البايسس” كشفت اسمه وصورته.

وإدريس أوكابير هو شاب مغربي يقطن في بلدة ريبول، التي تبعد عن مدينة برشلونة حوالي 80 كيلومترا.

وذكرت صحيفة “الباييس” أن أوكابير ولد في بلدة صغيرة بجبال الأطلس بالمغرب، وبعدها انتقل للعيش في إسبانيا بإقامة قانونية. وسبق له أن قضى عقوبة حبسية في سجن فيغيريس الإسباني عام 2012.

وقالت الصحيفة الإسبانية إن أوكابير وصل إلى برشلونة يوم 13 أوت الجاري قادما إليها من المغرب.

بدورها ذكرت صحيفة “أوك دياريو” الإسبانية أنّ أوكابير له سوابق جنائية، حيث سبق أن دخل السجن في إسبانيا.

الجدير بالذكر، أنّ تنظيم داعش الإرهابي، كان قد أعلن في وقت سابق عن مسؤوليته عن عملية الدهس حيث ذكرت وكالة أعماق التابعة للتنظيم الإرهابي: “إن “منفذي هجوم برشلونة هم من “الدواعش” ونفذوا العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف”.