الرئيسية وطني وفاة أشهر مصوّر تونسي للحرمين الشريفين

وفاة أشهر مصوّر تونسي للحرمين الشريفين

توفّي أوّل أمس المصوّر التونسي عبد العزيز فريخة بنوبة قلبية.
ويُعدّ الفقيد من أشهر مصوّري الحرمين الشريفين في السبعينيات، الذين ظهروا على شاشة “العربية” في برنامج “ذاكرة الحرمين”. وقد شارك بصوره في كتاب “الحج إلى بيت الله الحرام”.

وكتاب “الحج إلى بيت الله الحرام”، الذي أصدرته دار سيراس للنشر لصاحبها محمد بن إسماعيل، هو أحد الأعمال الخالدة التي تختزن ذاكرة الحج والحرمين الشريفين في منتصف السبعينيات المرحلة التي كثر فيها الاهتمام الغربي بمعرفة الإسلام. ونشر المصور الراحل هذا الكتاب بعديد اللغات واجتاحت صوره وسائل الإعلام العالمية.

وسجّل المصوّر رحلته إلى الحج في فترة شبابه بصور تعبّر عن روحانية وقدسية المكان.

وولد عبد العزيز فريخة في 3 مارس 1941 في عائلة تعشق التصوير الفوتوغرافي، فشقيقه خليفة من أوائل المصورين في مدينة صفاقس التي غادرها عبد العزيز إلى فرنسا لدراسة السينما مركّزا على الإضاءة وفنونها وأهمّيتها في الصورة ليعود في الستينيات إلى تونس، حيث كان من المساهمين في إطلاق التلفزيون التونسي سنة 1966.

وراوح فريخة بين تجارب مختلفة بين السينما والتلفزيون والتصوير الفوتوغرافي، حيث صوّر أنشطة الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة وعديد الأعمال الفنية التي نُشرت في فرنسا.