مفتي الجمهورية السابق : مقترح رئيس الجمهورية خروج عن الاسلام

أكد مفتي الجمهورية السابق حمدة سْعيّد اليوم الخميس أن من قال بزواج المسلمة بغير المسلم والتسوية بين الأنثى والذكر بالمواريث هو خروج عن الاسلام أقرب منه من الاسلام”.

وقال في تصريحات اعلامية نقلتها “جوهرة أف أم”، أن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي تدخل في قضايا حسمها النص القرآني وثبتت بالقرآن القطعي متنا وسندا وذلك فيما يتعلق بالمبادرة الرئاسية حول المساواة في الميراث وزواج التونسية المسلمة بأجنبي غير مسلم.

واستدرك قائلا إن هناك نصوصا يمكن الاجتهاد فيها وتأويلها حسب شروط التأويل أما النصوص القطعية فلا مجال للتأويل فيها معلقا بالقول مخاطبا رئيس الجمهورية باللهجة التونسية: “هذه النصوص قطعية والعب قداكم داركم وما تدورش حولها”.

وأضاف أن ما بدر عن رئيس الجمهورية بمناسبة عيد المرأة التونسية: “لا أقول به ومن قال به فإن الخروج عن الاسلام أقرب منه للإسلام”.