مجهول يفجر نفسه قرب نقطة أمنيّة على الحدود بين قطاع غزة ومصر

فجر شخص مجهول نفسه فجر اليوم الخميس 17 أوت 2017، قرب نقطة أمنيّة على الحدود بين قطاع غزة ومصر في رفح بجنوب قطاع غزة، ما أدّى إلى مقتله ومقتل عنصر أمني وإصابة آخرين.

وصرح الناطق باسم وزارة الداخلية إياد البزم في بيان ” أن قوة أمنية أوقفت في ساعة مبكرة من فجر اليوم شخصين لدى اقترابهما من الحدود الجنوبية لقطاع غزة أين قام أحدهما بتفجير نفسه ما أدى إلى مقتله وإصابة الآخر وإصابة عدد من أفراد القوة الأمنية، أحدهم بجروح خطيرة”.

وأعلن مصدر طبي في وقت لاحق عن وفاة أحد عناصر الأمن التابع لحركة حماس متأثرا بجروحه التي أصيب بها في التفجير الانتحاري.

وقال شهود عيان إنّ الانتحاري من سكّان منطقة “تل السلطان” في رفح وهو من نشطاء جماعة متطرفة تنتمي فكريّاً إلى تنظيم ”داعش” الارهابي.

وعزّزت حماس الانتشار الأمني على طول الحدود مع مصر منذ شهر، في إطار تفاهمات توصّل إليها وفد من حماس قبل شهر مع السلطات المصريّة. وهذه المرّة الأولى التي يقع فيها هجوم عنيف يستهدف قوّات الأمن التابعة لحماس في القطاع.

ويشار إلى أنّ أجهزة الأمن التابعة لحماس تُلاحق باستمرار نشطاء الجماعات المتطرفة في القطاع، وكانت اعتقلت عشرات منهم في الأشهر الأخيرة.