اتحاد صحفي يطالب ماكرون بسحب شكوى ضد مصور

طالب الاتحاد الوطني للصحفيين الفرنسيين، رئيس البلاد إيمانويل ماكرون، بسحب شكوى قضائية تقدم بها ضد مصور صحفي بتهمة “المضايقة ومحاولة الاعتداء على حياته الخاصة” خلال قضائه عطلة جنوبي فرنسا.

واعتبر الاتحاد في بيان صادر عنه، اليوم الأربعاء، أن أي شكوى يتقدم بها ماكرون (ضد الصحفيين) لن تكون مشروعة. مشيرًا إلى ضرورة أن تمنح السلطات للصحفيين الحرية اللازمة من أجل القيام بهامهم.

وأشار إلى أن ماكرون أراد من الشكوى التي تقدم بها ضد المصور الصحفي، أن يتحكم بالأنباء التي صدرت بحقه،.مطالبًا بسحب تلك الشكوى القضائية.

وقدم ماكرون، شكوى قضائية ضد مصور صحفي بتهمة “المضايقة ومحاولة الاعتداء على حياته الخاصة” خلال قضائه عطلة في مرسيليا المطلَّة على البحر المتوسط جنوبي فرنسا.

وأمس الثلاثاء، ذكر بيان صادر عن قصر الإليزيه، أن “ماكرون قدم الشكوى القضائية بحق المصور الصحفي، بعد إصرار الأخير على ملاحقته واقتحام حياته الخاصة رغم تلقيه عدّة تحذيرات من قوات الأمن”.

وأضاف الإليزيه أن “المصور دأب على انتظار الرئيس الفرنسي على مدخل منزله وملاحقته بواسطة دراجة نارية بطريقة تحتوي على خطورة، كما تعدى على خصوصيات الرئيس الأحد الماضي”.

وفرض ماكرون منذ دخوله الاليزيه قيودًا على الصحفيين الذين يتابعون تحركات الرئيس وهو ما سبب بعض المشاكل بين الصحفيين وفريق حماية ماكرون.

ومنذ انتخاب ماكرون لأول مرة، قدم عدة شكاوى قضائية ضد صحفيين، في الوقت الذي لم يقدم فيه سلفه فرانسوا أولاند أي شكوى قضائية ضد أي صحفي خلال فترة ولايته.