رضوان المصمودي : لا يمكن للدولة المدنية أن تتدخل في الشأن الديني

قال رئيس مركز دراسة الإسلام والديمقراطية رضوان المصمودي ان الدولة المدنية لا يمكن أن تتدخل في الشأن الديني من خلال فرض المساواة في الإرث وزواج التونسية بغير المسلم معتبرا أن هذا الأمر يحتاج إلى حوار بين مكونات المجتمع المدني وعلماء الدين.

وقال المصمودي، خلال حضوره اليوم الاربعاء في برنامج ‘هنا تونس’ بـ ‘ديوان اف ام ‘، إن هناك أطرفا تريد جر البلاد إلى صراعات ايديولوجية وحسابات سياسية حول قضايا كان من المفترض أنه وقع تجاوزها مثل الهوية.

وأضاف أن هناك مسائل حسمها الدستور معتبرا أن حماية الدولة المدنية الديمقراطية مع الحفاظ على القيم الإسلامية في وقت واحد معادلة صعبة.