سلسبيل القليبي : الأزمة التي تعاني منها الهيئة المستقلة للانتخابات يمكن أن تؤثر على نتائج الانتخابات

أفادت استاذة القانون سلسبيل القليبي اليوم الاربعاء 16 أوت 2017، خلال حضورها في برنامج ناس نسمة، أن الهياكل الدستورية المستقلة هي هياكل تمثل الدولة والسلطات التي تمارس الرقابة، وإن كان هناك تخوف من السلطة السياسية (الحكومة) فهذا يعني أن الخوف هو من الاحزاب السياسية التي تمثل البرلمان الذي يساند بدوره الحكومة.

وأشارت سلسبيل الى أن أزمة الهيئة المستقلة للانتخابات تعاني من مؤشر غير إيجابي بالنسبة لتصور الهيئات الدستورية المستقلة في عيون الفاعلين السياسيين وفي عيون الشعب التونسي بشكل عام، مضيفة أن تونس على أبواب انتخابات والهيئة غير مكتملة وهذا ما لا يثير اشكالا فقط على المستوى اللوجستي الذي يمثل كفية الاعداد لهذه الانتخابات في وقتها بل يثير اشكال آخر متعلق بنظرة الناس للهيئة والتي يمكن أن تؤثر على نتائج الانتخابات.

وقالت استاذة القانون إن الهيئة الدستورية مكلفة جدا على مستوى الجيهاز التنفيذي الذي يتضمن المختصين في عملية التحقيق والتي تشتغل في عمليات دقيقة بكل تفاني لابد من منحهم رواتب مغرية لتفادي تعرضهم للمغريات المادية الخارجية.