شبهة فساد ببلدية تونس

كشف النائب عن حركة افاق تونس كريم الهلالي عن شبهة فساد ببلدية تونس قال إنّها كبيرة وتتعلق بإحدى الصفقات العمومية لرفع الفضلات بمنطقتي باب بحر والمنزه بالعاصمة.

وأوضح الهلالي في تدوينة نشرها اليوم الأربعاء على صفحته الرسمية بموقع “فايسبوك” أن رئيس بلدية تونس أسند الصفقة عدد 2017/3 إلى شركة “V” في القسطين الأول والثاني بما يتجاوز 6 ملايين دينار في السنة ولمدة سبع سنوات لرفع الفضلات بمنطقتي باب بحر والمنزه.

وأشار الى أن “تمكين الشركة المعنية من القسط الأول بأكثر من 4 م.د سنويا رغم مشاركتها بمفردها في طلب العروض أفقد المنافسة كل محتواها وشروطها” موضحا انه “تم اقصاء الشركة التي قدمت أفضل عرض مالي في القسط الثاني لأسباب اعتبرها رئيس البلدية “فنية” في حين أن كراس الشروط لا يتضمن أي شرط إقصائي”.

وأضاف النائب أن القسط الثاني أسند لنفس الشركة “V” وان الفرق بين صاحب أفضل عرض مالي والذي تمّ إقصاؤه والعرض الفائز هو خمس مائة ألف دينار سنويا اي 3,5 مليون دينار على مدة الصفقة سيتحملها دافعو الضرائب والمجموعة الوطنية.