رسمي: عقوبات شديدة على الفيصلي الاردني بعد أحداث نهائي البطولة العربية

أعلنت لجنة الانضباط بالاتحاد العربي لكرة القدم، بعد اجتماعها اليوم الثلاثاء برئاسة حميد حداج، العقوبات الموقَّعة على الفيصلي الأردني، عقب أحداث الشغب بنهائي البطولة العربية للأندية، التي أقيمت بمصر.

وكان العديد من لاعبي الفيصلي وإداريي الفريق، اعتدوا على حكم المباراة المصري إبراهيم نور الدين بالضرب بعدما رأوا أنَّه كان سببًا مباشرًا في خسارتهم المباراة (2-3) لصالح الترجي التونسي، الذي تُوِّج باللقب.

كما قامت جماهير الفيصلي، برمي قوارير المياه والحجارة على أرض الملعب، ورجال الأمن، والمنظمين، وتكسير مقاعد مدرجات إستاد الإسكندرية، الذي أقيمت عليه المباراة يوم 6 اوت الجاري.

وقرَّرت اللجنة، تغريم الفيصلي ب200 ألف دولار أمريكي، وتحميل النادي، تكاليف كل التلفيات التي نجمت عن الأحداث، والتي سيتم حصرها الأيام المقبلة.

كما قرَّرت اللجنة، إيقاف مدير الفريق سليمان أحمد العساف لمدة عامين، وغرامة مالية قدرها 10 آلاف دولار، لتعديه على الحكم بالضرب، والفوضى التي أحدثها هذا التصرف.

وقرَّرت اللجنة، إيقاف 5 لاعبين لمدة عام، وتوقيع غرامات مالية عليهم لثبوت إدانتهم في الاعتداء على الحكم وهم: بهاء الدين عبد الرحمن، وغرامة مالية قدرها 10 آلاف دولار.

وإيقاف إبراهيم عطا دلدوم، وتغريمه 10 آلاف دولار، وإبراهيم محمد الزواهرة، وتغريمه 5 آلاف دولار، وأكرم الزوي، وتغريمه 5 آلاف دولار، ومعتز ياسين، وتغريمه 5 آلاف دولار.

وكانت لجنة الانضباط بالاتحاد العربي، قامت بدارسة عميقة لما ورد في تقارير حكم، ومراقب المباراة، وكذلك المنسق العام، والمنسق الأمني للمباراة، كما منحت الذين شملتهم العقوبات حق الرد.

وانتهت اللجنة لتوقيع ما تقدم من عقوبات طبقا لما ورد في لائحة البطولة، خاصة المادة ( 1.11)، واللائحة الانضباطية للاتحاد، واللائحة الانضباطية للفيفا، خاصة المواد (28-49-50-51-52-57، 2B ،58.)

يذكر أنَّ قرارات لجنة الانضباط بالاتحاد العربي، قابلة للطعن، أمام لجنة الاستئناف بالاتحاد في غضون 4 أيام.