عبد اللطيف مكي: لن نقبل بتغيير نص ديني واضح

أورد القيادي في حركة النهضة عبد اللطيف المكي اليوم الثلاثاء 15 أوت 2017 تحديثة على صفحته تطرق فيها إلى الجدل الدائر حول المساواة في الميراث، وكتب مكي:

بسم الله الرحمان الرحيم
بناء على نصوص الدستور و روحه المجسدة خاصة في توطئته و بناء على ما استقر في وجدان الشعب التونسي العظيم أنه لا اجتهاد مع نص ديني واضح لم يفكر حتى بورقيبة في تجاهله و باعتبار موضوع الارث لا يمثل مشكلة للبلاد و ليس هناك ضجر اجتماعي منه و لا علاقة له بالقضايا التنموية الملحة للتونسيين و استنتاجا بأن إثارة موضوع الإرث لا علاقة له بمفهوم المساواة التي نحن من مسانديها و إنما يأتي ضمن أجندة أيديولوجية و سياسية داخلية و خارجية يؤسفنا أن الرئيس لم ينتبه لها أقول أنه لا يمكن القبول بتغيير نص ديني واضح و كفى و ما على من يقفون وراء المبادرة إلا التعويل على أنفسهم فقط و أنه لا حرج على من يرفض مبادرتهم بل الحرج السياسي عليهم هم لأن الشعب التونسي لم يطلب منهم ذلك و لم يطرحوه هم في برامجهم الإنتخابية و هو منسجم طيلة قرون مع هذا النص فماذا حدث الٱن يا ترى؟ أقول هذا و أنا أؤكد على حرية المرأة و حقوقها و على حق الإجتهاد حتى الجريئ منه.