تظاهرات مناهضة لسياسات ترامب وزيارته لمدينة نيويورك

شهدت مدينة نيويورك الأمريكية، الإثنين، تظاهرات احتجاجية أمام منزل الرئيس دونالد ترامب، الذي يزور المدينة للمرة الأولى منذ توليه منصبه رسميا في يناير / كانون الثاني الماضي.

وبحسب مراسل الأناضول، التظاهرات نظمها آلاف الأشخاص من المنتمين إلى جماعات مناهضة للحرب أمام برج ترامب الذي توجد به شقته السكنية.

وشاركت في الاحتجاجات مليسا مارك ـ فيفريتو رئيسة مجلس مدينة نيويورك، وفي إشارة إلى ترامب قالت “نحن لا نرحب به في نيويورك”، بحسب المصدر ذاته.

وانطلقت التظاهرات من عدة مناطق في مدينة نيويورك بمشاركة الآلاف من ساكني المدينة، وانتهى بهم المطاف أمام برج ترامب.

التظاهرات جاءت للاحتجاج على سياسات الرئيس تجاة كوريا الشمالية، وأحداث فيرجينيا الآخيرة، والتي أسفرت عن قتلى وجرحى في حادث دهس خلال تظاهرة ضد العنصرية.

وأخذ المحتجون يرددون هتافات رافضة للعنصرية من قبيل: “حياة السود مهمة”، فضلا عن رفعهم لافتات مكتوبة عليها عبارات رافضة للحرب.

ولقد وقعت مشاحنات بين المحتجين وآخرين يقدر عددهم بالعشرات من مؤيدي الرئيس الأمريكي.

واستمرت التظاهرات لساعات متأخرة من الليل في منطقة اتخذت فيها قوات الشرطة تدابير أمنية مشددة.

ومن المنتظر أن تستمر زيارة ترامب للمدينة لمدة يومين.

والسبت الماضي، قتلت سيدة وأصيب 19 آخرون في مدينة شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا الأمريكية، إثر دهس شخص يدعى جيمس أليكس فيلدز بسيارته مسيرة للمناهضين لجماعات التطرف البيض.