اليونان : إجلاء آلاف الأشخاص بسبب حرائق الغابات شمال أثينا

أفادت مصادر إعلامية يونانية، اليوم الأثنين، أنه يتم حاليا إجلاء الآلاف من الأشخاص، سواء من السياح أو من القاطنين قرب الغابات، بسبب تنامي خطر الحرائق .

وأضاف المصدر أن حرائق الغابات في شمال شرق العاصمة اليونانية أثينا، تسببت اليوم الاثنين ،في هروب آلاف الاشخاص، الذين كانوا يقضون إجازاتهم في المنطقة ،كما قامت السلطات المعنية بمساعدة السكان ،الذين يقطنون بقرب المناطق التي تشهد حرائق خطيرة ،من مغادرة عيد المكان .

واستخدمت قوات الطوارئ اليونانية، حسب المصدر، مكبرات الصوت، بالإضافة إلى الإعلانات التلفزيونية والإذاعية لحث الناس في منطقة “كالاموس” عل الخصوص على مغادرة منازلهم والتوجه نحو أماكن آمنة .

وأكد المصدر أن الحرائق أتت على عشرات المباني السكنية، من دون الإشارة إلى سقوط ضحايا.

ودعا رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس جميع الهيئات الحكومية إلى بذل جهود حثيثة لمكافحة الحرائق، فيما أكدت السلطات أن إجراء التقييم النهائي للخسائر لم يتم بعد، لأن العديد من منازل المنطقة تقع في أماكن نائية.

أفادت مصادر إعلامية يونانية، اليوم الأثنين، أنه يتم حاليا إجلاء الآلاف من الأشخاص، سواء من السياح أو من القاطنين قرب الغابات، بسبب تنامي خطر الحرائق .

وأضاف المصدر أن حرائق الغابات في شمال شرق العاصمة اليونانية أثينا، تسببت اليوم الاثنين ،في هروب آلاف الاشخاص، الذين كانوا يقضون إجازاتهم في المنطقة ،كما قامت السلطات المعنية بمساعدة السكان ،الذين يقطنون بقرب المناطق التي تشهد حرائق خطيرة ،من مغادرة عيد المكان .

واستخدمت قوات الطوارئ اليونانية، حسب المصدر، مكبرات الصوت، بالإضافة إلى الإعلانات التلفزيونية والإذاعية لحث الناس في منطقة “كالاموس” عل الخصوص على مغادرة منازلهم والتوجه نحو أماكن آمنة .

وأكد المصدر أن الحرائق أتت على عشرات المباني السكنية، من دون الإشارة إلى سقوط ضحايا.

ودعا رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس جميع الهيئات الحكومية إلى بذل جهود حثيثة لمكافحة الحرائق، فيما أكدت السلطات أن إجراء التقييم النهائي للخسائر لم يتم بعد، لأن العديد من منازل المنطقة تقع في أماكن نائية.