وزير الاتصالات: انتهاء العملية الأمنية ضد المشاركين في هجوم بوركينا فاسو

أعلن وزير الاتصالات في بوركينا فاسو ريمي داندجينو، انتهاء العملية الأمنية ضد المهاجمين الذين استهدفوا مطعما في العاصمة واغادوغو خلال الساعات الماضية.

وفي تصريحات للصحفيين قال داندجينو، إن العملية الأمنية التي استمرت خلال الليلة الماضية وصباح اليوم ضد مهاجمي المطعم انتهت، فيما تستمر عمليات الفحص والتدقيق في منطقة الهجوم.

وكان داندجينو صرح في وقت سابق اليوم أن الهجوم أسفر عن مقتل 18 شخصا وإصابة 8 آخرين، ، كما أعلن أن الشرطة قتلت 3 من المهاجمين.

وقال داندجينو أن الهجوم إرهابي، وإنه لا يُعرف عدد المهاجمين الذين اشتركوا به.

من جانبه، قال المسؤول الأمني، “غوي يي”، إن 3 أو 4 مهاجمين وصلوا إلى المطعم على متن دراجات نارية، وأطلقوا النار بشكل عشوائي على الموجودين فيه.

وأعلنت وزارة الداخلية التركية في بيان لها الصباح اليوم أن بين ضحايا الهجوم قتيل ومصاب يحملان الجنسية التركية.

وأدان رئيس بوركينا فاسو روش مارك كريستيان كابوري الهجوم، معربا عن تعازيه لعائلات الضحايا.

وقال بيان صادر عن الرئيس “أدين بشدة الهجوم الذي أغرق واغادوغو في الحداد”.

وأعرب الرئيس عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين، كما هنأ قوات الأمن على المجهود الذي بذلته من أجل تحييد المهاجمين.

وقال الرئيس إن مكافحة الإرهاب عملية طويلة، ودعا الشعب إلى التكاتف من أجل القضاء على تهديد الإرهاب.