ديوان الإفتاء يبارك قرارات رئيس الجمهورية ويؤكّد: الباجي قايد السبسي أستاذ وأب لكل التونسيين

قال ديوان الإفتاء للجمهورية التونسي، في بلاغ له اليوم 14 أوت 2017، إنّ “إن الأستاذ الباجي قايد السبسي رئيس الجمهورية التونسية أستاذ بحق لكل التونسيين وغير التونسيين وهو الأب لنا جميعا بما أوتي من تجربة سياسية كبيرة وذكاء وبعد نظر”.

واعتبر ديوان الافتاء أنّ رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، خلال خطابه أمس الأحد 13 أوت بمناسبة اليوم الوطني للمرأة أنه “كان رائعا في أسلوبه المتين وكانت مقترحاته التي أعلن عنها تدعيما لمكانة المرأة وضمانا وتفعيلا لمبدأ المساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات التي نادى بها ديننا الحنيف في قوله تعالى “ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف” فضلا عن المواثيق الدولية التي صادقت عليها الدولة التونسية والتي تعمل على إزالة الفوارق في الحقوق بين الجنسين”، حسب نص البلاغ.

كما جاء في البلاغ أنّ المرأة التونسية “هي نموذج المرأة العصرية التي تعتز بمكانتها وبما حققته من إنجازات لفائدتها ولأسرتها ولمجتمعها من أجل حياة سعيدة ومستقرة ومزدهرة”.

وهنّأ ديوان الافتاء المرأة التونسية في عيدها الوطني وبالإنجازات المتتابعة التي حققتها وتحققها على الدوام، معربا عن شكره لـ “الباجي قايد السبسي محفوظا بالعناية الإلهية الدائمة”، وفقا للبلاغ.